اثر التفكير الاستراتيجي على جودة الخدمة في العتبات المقدسة من خلال التراصف الاستراتيجي

اثر التفكير الاستراتيجي على جودة الخدمة في العتبات المقدسة من خلال التراصف الاستراتيجي

ببركة الله تعالى تمت المناقشة العلمية لطالب الدكتوراة – قسم إدارة الاعمال
افضــل عبــاس مهــدي الشــامي
لآطروحته الموسومة
اثر التفكير الاستراتيجي على جودة الخدمة في العتبات المقدسة من خلال التراصف الاستراتيجي
 (دراسة تطبيقية في العتبة الحسينية المقدسة)
في يوم الاحد المصادف 9/27 /2020

وبحضور السيد عميد الكلية
ا.د. علاء فرحان طالب

 وقد تألفت لجنة المناقشة من :

أ.د. جمال عبد الرسول غانم رئيسا
أ.د. احسان دهش جلاب عضواً
أ.د. فيصل علوان الطائي عضواً
أ.م.د. عبد الحسين جاسم محمد عضواً
أ.م.د. حسين حريجة الحسناوي عضواً
أ.د اكرم محسن الياسري عضواً ومشرفاً أ. فؤاد حمودي العطار عضواً ومشرفاً.

تم قبول الاطروحة بتقدير مستوفي
مبارك للطالب وللجنة المناقشة هذا الإنجاز العلمي

الـمـسـتـخـلـص

        تهدف هذه الدراسة إلى اختبار تأثير العلاقة بين التفكير الاستراتيجي بوصفه متغيرا مستقلاً على جودة الخدمة بوصفه متغير تابعاً في العتبات المقدسة من خلال التراصف الاستراتيجي كمتغير تفاعلي. ومن أجل تحقيق ذلك جرى اعتماد أبعاد التفكير الاستراتيجي المتمثل بــ(الانعكاس, الوعي التنظيمي, تحليل التوجه, تمييز النموذج) استناداً إلى                   (SanjayDhir,et al:2018) واعتماد أبعاد جودة الخدمة المتمثلة بـ(الملموسية, والموثوقية, والاستجابة, والضمان, والمجاملة) وذلك استناداً إلى .(Cronin&Taylor,1992:58) في حين اعتمد التراصف الاستراتيجي على دراسة  (Ates&Groenen,2018). للتعرف على مستوى التراصف الاستراتيجي في مكان الدراسة, وقد كان العمل قد استند للوصول الى نتائجه على ثلاث عينات رئيسة (العينة الاستكشافية وعددها (1325) مستجيباً ومن (33) بلداً في العالم وكان لها دور في الوصول للمقياس الجديد الخاص بجودة الخدمة في العتبات المقدسة) اما عينات متغيرات الدراسة فهي العينة الاولى عينة (مقدمي الخدمة) ممثلة برؤساء الاقسام في مكان الدراسة بوصفهم القادة الميدانيين وعددهم( 50) فرداً وهم عينة متغيري (التفكير الاستراتيجي والتراصف الاستراتيجي) اما العينة الثانية فهم (المستفيدون من الخدمة) وهم الزائرون وهم عينة  متغير(جودة الخدمة) وكان عدد افراد العينة المستجيبة (320) فرداً  من سبعة عشر بلد في العالم. وقد استخدمت مجموعة من أساليب المعالجة الإحصائية المناسبة في تحليل البيانات)النمذجة الخطية الهرمية ((HLM التحليل العاملي التوكيدي، والتحليل العاملي الاستكشافي، فضلاً عن أدوات الوصف الاحصائي (المتوسط الحسابي، والانحراف المعياري)، اذ يتضمن المبحث الاول من الجانب العملي مقاييس الدراسة: اختبار الصدق والثبات, بينما تناول المبحث الثاني (وصف وتشخيص متغيرات الدراسة), اما المبحث الثالث فقد تناول (اختبار فرضيات الدراسة) التي تم التوصل اليها في الدراسة الحالية, وفي ضوء نتائج عملية تحليل البيانات وفق الأساليب الإحصائية

      ومن أهم الاستنتاجات التي توصلت إليها الدراسة هو بناء مقياس جديد لجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة يصلح للتطبيق في الاماكن الدينية الاسلامية وغيرها, وكذلك عدم وجود فروق ذو دلالة معنوية بين الزائرين في ثلاث مجاميع اساسية (الاقسام الخدمية، الاقسام الهندسية والاقسام الفكرية) باتجاه ابعاد الخدمة مما يدل على ان النتائج يمكنها التعامل مع كل اصناف الخدمة الثلاثة على حد سواء.

الكلمات المفتاحية: التفكير الاستراتيجي، التراصف الاستراتيجي, جودة الخدمة.