نافذة بيع العملة وتأثيرها في بعض مؤشرات اداء المصارف

نافذة بيع العملة وتأثيرها في بعض مؤشرات اداء المصارف

ببركة الله تعالى تمت المناقشة الإلكترونية لطالبة الماجستير/ قسم العلوم المالية والمصرفية
زهراء كاظم مجيد الشموس
لرسالتها الموسومة

“نافذة بيع العملة وتأثيرها في بعض مؤشرات اداء المصارف –
دراسة قياسية لعينة من المصارف العراقية للمدة (2013-2018)”

تهدف هذه الدراسة في قياس مدى تأثير نافذة بيع العملة الاجنبية في العراق كمتغير مستقل من خلال الدولار الذي يتم شراءه من البنك المركزي وبيعة لأغراض الحوالات والاعتمادات والنقد وتأثيره في مؤشرات الربحية والسيولة للمصارف عينة الدراسة كمتغيرين تابعين، أذ تم استخدام اربعة مؤشرات خاصة بالربحية وهي كل من (معدل العائد على الاستثمار، ومعدل العائد على حق الملكية ، ومعدل العائد على الودائع, هامش صافي الدخل ) في حين تم استخدام ثلاثة مؤشرات للسيولة وهي كل من (نسبة النقدية الى أجمالي الموجودات, المعدل النقدي, نسبة التداول ). وقد تم اجراء هذه الدراسة لعينة مكونة من ( (5مصارف من القطاع المصرفي تتعامل في النافذة ، للمدة من عام 2013 – 2018. اذ تم الاعتماد على البيانات الفصلية للمصارف عينة الدراسة وقد تم جمع المشتريات اليومية من الدولار لأغراض الحوالات والاعتمادات والنقد للمصارف عينة الدراسة وتحويلها الى فصلية ، ولقد تجسدت مشكلة الدراسة حول معرفة مدى تأثير نافذة بيع العملة الاجنبية في مؤشرات الربحية والسيولة للمصارف عينة الدراسة، وقد تم اختبار وتحليل فرضيات الدراسة إحصائياً باستخدام البرامج والمقاييس الإحصائية (Exell ,Spss) من اجل الوصول إلى هدف الدراسة.
وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات لعل أهمها وجود علاقة تأثير وارتباط ذات دلالة إحصائية معنوية بين نافذة بيع العملة الاجنبية وبعض مؤشرات الربحية والسيولة في بعض المصارف عينة الدراسة بتأثير النقد في مؤشرات اداء المصارف اكثر من الحوالات والاعتمادات. وقد قدمت الدراسة مجموعة من التوصيات أهمها ضرورة تشديد المراقبة على الجهات المتعاملة في النافذة والمتمثلة بالمصارف وشركات التحويل اذ تسعى هذه الجهات للمضاربة في كمية العملة التي تحصل عليها من نافذة بيع العملة والاستفادة من فروقات الاسعار في السوق الموازية ويمكن ان يقوم البنك المركزي بالغاء شركات التحويل المالي وحصر عملية بيع الدولار على عدد محدد من المصارف مع التأكد من صحة المستندات المقدمة من قبلها لمنع تهريب العملة الى الخارج .

في يوم الاحد المصادف 2020/7/19
وتألفت اللجنة من
أ.د. عباس كاظم الدعمي رئيساً
أ.م.د. علي احمد فارس عضواً
أ.م.د.أمير علي خليل عضواً
أ.م.د. هاشم جبار الحسيني عضواً ومشرفاً
تم قبول الرسالة بدرجة مستوفي.
مبارك للباحث ولأعضاء اللجنة هذا الإنجاز العلمي