ندوة تحليل فجوة اقتصاد المعرفة بين الاقتصادات المتقدمة والنامية

تناول موضوع الندوة الاقتصاد المعرفي وتحليل فجوة اقتصاد المعرفة بين الاقتصادات المتقدمة والنامية وتدعم اختيار عينة من الدول الصناعية المتقدمة واخرى نامية

وتناولت الندوة في ابرز محاورها الاثار السلبية الناجحة عن عدم استفادة البلدان النامية من التقدم العلمي والفني الذي وصلت الية الدول الصناعية المتقدمة

ومن ابرز اسباب هذه الاثار هو تزامن هذه الفجوه مع عصر العولمة وثورة تكنلوجيا المعلومات والاتصالات التي ادت الى تخصص الدول الصناعية المتقدمة بالمنتجات وذات التقنية العالية المعروفه بارتفاع قيمتها المضافة 

في حين تخصصت البلدان النامية بانتاج وتصدير المواد الخام مثل النفط والمعادن الاخرى فضلا عن المنتجات الزراعية الخام المعروفة بانخفاض قيمتها المضافة 

ان التبادل التجاري العالمي اللامتكافيء بين الدول الصناعية المتقدمة والبلدان النامية نشا عن تزايد حجم المديونية بالنسبة للاخير واستمرار بتبعيتهما الاقتصادية والسياسية للدول الصناعية المتقدمة

لمشاهدة باقي الصور وبدقة عالية

اضغط هنــــا