تدريسي من جامعة كربلاء ينشر دراسة علمية في مجلة عالمية

تدريسي من جامعة كربلاء ينشر دراسة علمية في مجلة عالمية

قام الدكتور جاسم ناصر حسين عبعوب من كلية الادارة والاقتصاد في قسم الاحصاء بجامعة كربلاء بنشر دراسة علمية بعنوان “تحديد العوامل الاكثر تاثيرا على حالات الاسقاط المتكرر في العراق” “Identifying the most influential risk factors of frequent infant mortality in Iraq” في مجلة “Periodicals of Engineering and Natural Sciences- Bosnia and Herzegovina” ضمن العدد (8) المجلد (1) وتعد هذه المجلة من المجلات الرصينة.

تحدث العديد من حالات الاسقاط للنساء المتزوجات في العراق ، والذي يمكن اعتباره ظاهرة خطرة في في البلدان النامية. وهي عبارة عن فقدان الجنين بعد الحمل. والعدد المقدر في عام 2017 فقط يقدر بحوالي 2.5 مليون حالة اسقاط في الاشهر الاولى من العام وفي الجانب الاخر فان معدل الحياة للاطفال حديثي الولادة يعبر عن مستوى العناية المتوفرة للنساء الحوامل وكذلك جودة البنية التحتية لتوفير العناية بالاطفال حديثي الولادة في مختلف المناطق والبلدان في العالم. تحدث هذه الظاهرة بسبب العديد من عوامل الخطر ولكن ماهي العوامل الاكثر تأثيرا والتي تسبب هذه الظاهرة في العراق؟
الانحدار اللوجستي هو احد الاساليب الاحصائية التي تستعمل للتعبير عن العلاقة بين عدد حالات الاسقاط وعوامل الخطر المؤثرة فيه، كذلك هو يساعد على اختيار العوامل الاكثر تاثيرا في هذه الحالة.
تهدف هذه الدراسة لاستعمال الانحدار اللوجستي لاختبار العلاقة بين العوامل البايولوجية والسلوكية وعوامل نوع الحياة وعدد حالات الاسقاط وتحديد العوامل الاكثر تاثيرا والذي تؤثر على هذا العدد.
تم اختيار عينة عشوائية تتكون من 200 النساء الحوامل اللواتي يراجعن مراكز العناية الاولية في الحوامل في محافظة بابل في العام 2018 . وتم تسجيل 17 عاملا والتي تمثل الصفات البايولوجية والسلوكية ونوع الحياة لهؤلاء النسوة تحت الدراسة.
كانت النتائج التي تم الحصول عليها من استعمال الانحدار اللوجستي الثنائي قد بينت بانه اربعة عوامل لها تاثير معنوي احصائيا على المتغير المعتمد وهو عدد حالات الاسقاط. كذلك كانت النتائج من استعمال الانحدار الرتبي والانحدار اللوجستي المتسلسل لكنها لم تعطي نتائج تختلف كثيرا عن النتائج التي حصلنا من النماذج المختلفة وطرق التقدير المختلفة .
على اية حال فان النتائج اوضحت بان النساء اللواتي رجالهن يعملون تكون عرضة للاسقاط مرتين اكثر من النساء اللواتي رجالهن لايعملن. كذلك الزيادة في العمر عند الزواج وزيادة الوزن تتعلق بالزيادة في حالات الاسقاط ولكن الزيادة في عدد ساعات النوم تتعلق بنقص حالات الاسقاط عند النساء الحوامل.