فريق بحثي من جامعة كربلاء ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية عن إستخدام نموذج الانحدار اللوجستي في تحليل البيانات المصنفة ذات التأثيرات الاقتصادية

فريق بحثي من جامعة كربلاء ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية عن إستخدام نموذج الانحدار اللوجستي في تحليل البيانات المصنفة ذات التأثيرات الاقتصادية

نشر فريق بحثي من كلية الادارة والاقتصاد في قسم الاحصاء بجامعة كربلاء دراسة علمية بعنوان “استخدام نموذج الانحدار اللوجستي في تحليل البيانات المصنفة ذات التأثيرات الاقتصادية” “Utilizing of Logistic Regression Model in Analyzing the Categorical Data of Economic Effects“ في مجلة (( USA – international science mathematics and technology learning)) “المجلة الدولية للعلوم والرياضيات والتعلم التكنلوجي – امريكا” وتعد هذه المجلة من المجلات الرصينة
تكون الفريق من (الدكتور مهدي وهاب نصر الله و الدكتورة ايناس عبد الحافظ محمد
) من قسم الاحصاء في كلية الادارة والاقتصاد جامعة كربلاء والاستاذة زينب حسن راضي من قسم الحاسبات في كلية علوم الحاسبات وتكنلوجيا المعلومات من لجامعة القادسية

بينت دراسة البحث ان للبيانات المصنفة دور هام في تمثيل المتغيرات النوعية الثنائية. ويتم  تحليلها عن طريق تجميع متغيرات الاستجابة في اصناف مرتبة. وبذلك فان المتغير المعتمد يصبح من نوع متغير نوعي ثنائي . ان البيانات المتعلقة  بالوضع المالي لدول العالم تصنف ضمن البيانات المصنفة .
يقدم هذا البحث دراسة للتاثيرات الاقتصادية  للعوامل المختلفة  للفرد او للمواطن على تحديد مستوى غنى او فقر البلدان ضمن عينة منتقاة .
وهدف البحث الى خلق نموذج انحدار لوجستي لتخمين تلك المستويات . وكعينة بحث فان البيانات المصنفة المتعلقة بالحالة المالية لعشرين بلد عربي قد تم سحبها من الموقع الالكتروني للبنك الدولي . بالاضافة  لذلك (ولاغراض المقارنة)  فان مجموعة اخرى مماثلة من البيانات المصنفة قد تم توليدها بواسطة برنامج الماتلاب وتم تحليلها كما في حالة البيانات الحقيقية.  
يرتكز البحث على فرضيتين . الاولى هي افتراض ان الطرق التقليدية لتقدير نماذج الانحدار (مثل المربعات الصغرى او الامكان الاعظم) تعطي نتائج تخمين غير دقيقة في حالة البيانات المصنفة النوعية الثنائية. والفرضية الثانية هي استخدام نموذج الانحدار اللوجستي كنموذج بديل لتنفيذ هدف البحث. أظهرت نتائج البحث قابلية نموذج الانحدار اللوجستي على التعامل مع البيانات المصنفة وقدرته الجيدة على تقدير معاملات نموذج الانحدار المناسب لتلك البيانات.